النوم كيف يجعلك أكثر ذكاء وسعادة ج1

ترجمة وإعداد حميد الموسى

النوم كيف يجعلك أكثر ذكاء و سعادة ج1 

مقدمة

النوم كيف يجعلك أكثر ذكاء و سعادة ج1 أقل قلقا؟ اكتشف العلاقة بين النوم ودماغك!

اكتشاف الإنسان لعملية للنوم

إن أكثر الناس يعتقدون: أن النوم هو الوقت الذي يغلق فيه المرء عينيه ويسترخي جسمه ويستريح في الليل؛ ويتوقف دماغه عن العمل.

وهو افتراض صحيح؛ بشكل عام، ولكنه غير دقيق فيما يخص توقف الدماغ عن العمل أثناء النوم؛
وحتى لانكون قد خالفنا الصواب، دعونا نستكشف الأمور، ونكون على بينة مما يحدث في الدماغ أثناء النوم.

لآلاف من السنين، كانت عملية النوم لغزًا محيراً للجميع، ولكن في الخمسين عامًا الماضية، وبفضل نجاح الكثير من الأبحاث بدأنا نفهم هذه العملية بشكل أفضل.

في التجارب التي أجريت في الخمسينيات من القرن الماضي تبين  أن المخ يصدر موجات تختلف خلال مراحل النوم المختلفة، فهي تتباين في مرحلة النوم العميق عن مرحلة النوم المتوسط أو مرحلة النوم السطحي، حيث تحدث حركة العين السريعة.

النوم كيف يجعلك أكثر ذكاء؟ أكثر سعادة؟ أقل قلقا؟ اكتشف العلاقة بين النوم ودماغك!

منذ وقت ليس ببعيد، لم يكن أحد يعرف شيئًا عن حركة العين السريعة خلال النوم، ولا عن مرحلة النوم العميق التي يترمم فيها الدماغ خلال فترات راحتنا أثناء الليل.

لقد بدأ العلماء في فهم الدور الحاسم الذي يلعبه النوم وفي كل جانب من جوانب الصحة، إذ يمتد من تنظيم الشهية….. إلى التأثير على قدرتنا على تكوين الذكريات، وصولا إلى التعلم، وليس انتهاءً بتعزيز جهاز المناعة، وتنظيم العمليات الحيوية في الجسم، وهكذا فإنه ليس حالة من الخمول، بل على العكس من ذلك تماما.


انظر أيضا:
أساسيات الدماغ: فهم النوم

بينما يحلم النائم، فإن عقله يبدأ الركض بسرعة عالية لإجراء فحص صيانة على أعلى مستوى في النظام العقلي والعصبي للإنسان، يبحث عن المشاكل والأخطاء، وينفذ الإصلاحات المطلوبة.

ومثلما يجب إيقاف تشغيل محرك سيارتك لإصلاحها، يحتاج عقلنا إلى الحالة نفسها لتنفيذ الصيانة وإصلاح الأضرار الحاصلة له.

الأثر السلبي لقلة النوم :

النوم كيف يجعلك أكثر ذكاء؟ أكثر سعادة؟ أقل قلقا؟ اكتشف العلاقة بين النوم ودماغك!

إن قلة النوم تضر الدماغ، لأنه إذا لم يحصل على نوم كاف يصلح فيه الأضرار التي لحقت به أثناء النهار. تؤدي قلة النوم إلى اتخاذ قرارات خاطئة كما تقود إلى الغضب وتفضي إلى المزيد من التوتر.

إذا كنت تشعر بالاشمئزاز أو التقزز، أو تعكر المزاج، أو لا تستطيع التركيز، فقد تكون تلك إشارات يرسلها دماغك للتعبير عن حرمانه من النوم.

إنه المسؤول عن تنظيم الحالة المزاجية، لذا اصغ إليه جيدًا وامنح نفسك قدراً كافياً من النوم.

وتشير الدكتورة “لينيل” إلى أنه إذا كان دماغك متعباً، فإن ذلك سيكون سبباً  في دخولك في حالة مزاجية سيئة، تتحول بمرور الوقت إلى حالة اكتئاب، وقلق متزايد يجعل أداء المهام المعقدة أكثر صعوبة.

بينما تكون نائما …، لن يأخذ عقلك استراحة أبدًا، إنه مشغول 24 ساعة في اليوم و 7 أيام في الأسبوع ليكون بمثابةِ منظمٍ لكل العمليات في الجسم.

وسواء كان الوقت ليلاً أو نهارا يتصرف الدماغ بشكل مسؤول وذكي، ليجعل منا أكثر سعادة؟ أقل قلقا؟

انظر أيضا:
كيف يؤثر فقدان النوم على جسمك وعقلك

ضرورة النوم العميق


الأثر الإيجابي للنوم

تقول الدكتورة لينيل شنيبر -أخصائية علم نفس سريرية وزميلة في الأكاديمية الأمريكية لطب النوم:
“يتمتع الشخص الذي يحصل دماغه، على أوقات منتظمة من الراحة، بمهارات أفضل في التعامل.
وفي تحسين التعلم والاهتمام، وتحسين وظيفة المناعة”.

إن حصول شخص ما على قسط كافٍ من النوم، سوف يجعله يشعر باليقظة وسوف تسود في نفسه حالة مزاجية جيدة.
أما في حال حدوث نقص في النوم فمن المتوقع حدوث تعكر في المزاج، يرافق ذلك اكتئاب وقلق متزايد.

انتهى الجزء الأول من:
النوم كيف يجعلك أكثر ذكاء وسعادة-ج1

اكتشف العلاقة المعقدة بين تنظيم النوم والدماغ!
وذلك في الجزء الثاني من المقال

النوم كيف يجعلك أكثر ذكاء و سعادة ج2

 

اقرأ بالانكليزية:

How What You Eat Affects Your Sleep
Too little sleep, and too much, affect memory
10Reasons Why Good Sleep Is Important

انظر أيضا:النوم والصحة العقلية

اترك تعليقاً